أخبار

توقيع اتفاقية برنامج التنمية المحلية لصعيد مصر

١٢ أبريل ٢٠١٨




تنفيذاً لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى، بضرورة الإسراع بتنمية محافظات الصعيد والارتقاء بمستوى معيشة سكانها وتيسير تقديم الخدمات التنموية لهم وتوفير فرص عمل .

ومن بين البرامج التنموية التي تقوم عليها وزارة التنمية المحلية، برنامج التنمية المحلية بمحافظتى سوهاج وقنا والممول جزئياً بقرض من البنك الدولى، حيث تم اليوم الخميس بحضور اللواء أبوبكر الجندى وزير التنمية المحلية، التوقيع على الاتفاقية الإطارية بين شركة مياه الشرب والصرف الصحى وكل من محافظي سوهاج الدكتور أيمن عبدالمنعم، وقنا اللواء عبدالحميد الهجان، لتنفيذ خطة المرحلة الأولى لعام (2018) والتي تضم مشروعات تستحوذ على أكثر من 50 % من موازنة تلك المرحلة، وتشمل هذه المشروعات التي سيتم تنفيذها إحياء بعض المشروعات الجارية والتي توقفت وتبلغ نسبة استكمالها ما بين 10% إلى 30 % من إجمإلى كل مشروع .

شهد مراسم التوقيع كل من المهندس ممدوح رسلأن رئيس الشركة القابضة لمياه الشرف والصرف الصحى، والدكتور هشام الهلباوي مدير برنامج التنمية المحلية، وفريق عمل البرنامج بالوزارة وقيادات وزارة التنمية المحلية ومحافظتي سوهاج وقنا وعدد من ممثلي وزارات التجارة والصناعة والتخطيط والمالية والتعاون الدولي .

ومن جانبه أكد اللواء أبوبكر الجندى، أن تلك المشروعات التي سيتم تنفيذها ستساهم في الوصول بمستوى تغطية الصرف الصحى بالمحافظتين إلى حوالى 40% من سكأن كل محافظة خلال السنة الأولى مقارنة بالوضع الراهن والذى تصل فيه نسبة السكأن المخدومين إلى حوالى 20 % وذلك بتكلفة أكثر من مليار جنيه .

وأضاف الجندي أن هذا المشروع هو مثال جيد جداً لدور الوزارة والتي تهدف بالأساس إلى أحدث تنمية مجتمعية بشقيها الاجتماعي والاقتصادي .

وقال الوزير، إننا نسعى لتوفير حياة أفضل لكل مواطني محافظات الصعيد والمحافظات المصرية، لافتا إلى أن مشروع قرض البنك الدولي عامل مساعد للدولة لأحداث تغيير في بعض المحافظات التي تعاني من فجوة تنموية .

وأشار الوزير إلى أن محافظات الصعيد خلال فترات طويلة لم تحصل على حقها في التنمية، لذلك كأن الاتجاه الرئيسي للدولة التوجه بهذا المشروع إلى محافظات الصعيد وسيتم تكرار تلك التجربة في محافظات أخرى خلال المرحلة القادمة .

وقدم الجندي الشكر للمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء الذي يتابع عن كثب وباستمرار مراحل هذا المشروع خلال الفترة الماضية، وقال الجندي إن الحكومة مهتمة بالصعيد لتحقيق تنمية ونقلات نوعية هناك، كما قدم الوزير الشكر لوزراء التعاون الدولي والاستثمار والتخطيط والمالية والتجارة والصناعة والإسكان والبنك الدولي لتنفيذ ونجاح هذا البرنامج .

وأشار الوزير إلى أن جوهر هذا البرنامج تنفيذ رغبة المواطنين بالمحافظتين ولذلك تم إقامة جلسات عمل مجتمعية  محلية مع كافة مواطني القري والمدن، لأن الهدف الذي تسعي الحكومة لتحقيقه هو إحداث نقلة نوعية لكافة المواطنين وتحسين مستوي معيشة المواطنين وتوفير خدمات الصرف الصحي ومياه شرب نظيفة  .

وقال الجندي إن هذا البرنامج يساعد في استكمال بعض المشروعات الجارية والإسراع في تنفيذها ، وأضاف الجندي أن الوزارة تسعي لتوفير فرص عمل جديدة بمحافظتي سوهاج وقنا وبكل منهما مناطق مخططة لإقامة مشروعات توفر فرص عمل .

وأوضح اللواء أبو بكر الجندي، أن الوزارة تسعى لتكرار مشروع المراكز التكنولوجية لتقديم الخدمات للمواطن، بعد نجاح هذا المشروع في مدينة الاسماعيلية بالتعاون مع وزارة التخطيط والمتابعة .

وأضاف الوزير، أنه سيتم تطوير عدد كبير من تلك المراكز في محافظتي سوهاج وقنا لإبعاد مقدم الخدمة عن طالبها وتقديم خدمة جيدة يشعر بها المواطن .

وقدم الوزير الشكر للمحافظين الذين عبروا عن انعكاس لكافة اراء المواطنين على أرض محافظتهم .

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن الوزارة تتعاون مع منظمات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية بالصعيد التي لديها كفاءات لديها الخبرة الكبيرة والتي يمكن الاستفادة منها في تنفذ هذا المشروع خاصة جمعية نداء برئاسة للدكتورة هبة حندوسة وجمعية تروس برئاسة حاتم خاطر، مشيراً إلى الوزارة ترحب بكل الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني

ومن جانبه قدم الدكتور هشام الهلباوي مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، الشكر لوزير التنمية المحلية على جهوده لمتابعة البرنامج والمساعدة التي قدمها للتغلب على كافة العثرات التي واجهت المشروع خلال الفترة الماضية، وقال الهلباوي إننا نسعي لأحداث نقلة نوعية في محافظتي قنا وسوهاج  لتمتد بعد ذلك في كافة محافظات الصعيد، وأشار الهلباوي، إلى أن هذا المشروع بدأ بطلب من الرئيس عبدالفتاح السيسي بتنمية صعيد مصر وتوجيهاته بالرعاية الكاملة لمحافظات الصعيد وذلك منذ عام ٢٠١٥ ، لافتا إلى أن المشروع لا يستهدف فقط التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المحافظتين ولكنه نموذج تطبيق للامركزية الكاملة كما نص عليها الدستور والتمويل لدي كل محافظة بالتنسيق مع الجهاز التنفيذي وتطبيق كامل للامركزية المصرية كما نص عليها الدستور .

واضاف الهلباوي، أن هذا المشروع سيتم من خلاله بناء قدرات العاملين بمحافظتي قنا وسوهاج ليكونوا قادرين على القيام بالمهام المكلفين بها ليكون هذا النموذج قابل للتكرار في محافظات أخرى .

وأكد الهلباوي، أنه سيكون هناك مشروعات أخرى بخلاف مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي ومنها مشروعات التكتلات الصناعية الاقتصادية ودعم قدرات العاملين بالإدارة المحلية بالصعيد، موكدا أنه سيتم خلال الأسبوع القادم توقيع مشروعات جديدة مع هيئة التنمية الصناعية وتطوير ١٣ مركز تكنولوجي بالمحافظتين .

كما تحدث خلال مراسم التوقيع كل من محافظ قنا اللواء عبدالحميد الهان مؤكدا أن التمويل المقدم لن يكون لمشروعات الصرف الصحي ومياه الشرب فقط ولكن مشروعات أخرى في التنمية الاقتصادية وهناك تعاون مع كافة منظمات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية وكافة مواطني المحافظة لمتابعة المشروعات المنفذة .

ومن جانبه قال الدكتور أيمن عبدالمنعم محافظ سوهاج، مؤكداً أن الدولة تسير بخطى ثابتة لتحقيق مصلحة المواطنين وتحقيق نقلة نوعية في الخدمات، وأضاف أن مشروع قرض البنك الدولي هو قصة نجاح للدولة المصرية والتعاون بين وزارتها المعنية، كما تحدث المهندس ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي.